جهات دولية تدفع الروس لـ”مستنـ.ـقع” بسوريا.. قيادي بالجيش الوطني يكشف خطط المرحلة القادمة ويعلق على قمة أردوغان – بوتين

خاص مدى بوست

كشف قيادي في الجيش الوطني السوري، جانباً من الخطط التي تعدها المعارضة السورية للتعامل مع المرحلة المقبلة في الشمال المحرر.

جاء ذلك في حوار أجراه موقع مدى بوست الثلاثاء 3 مارس/ آذار 2020 مع رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم التابع للجيش الوطني السوري، مصطفى سيجري.

يؤكد سيجري في حديثه مع موقع “مدى بوست” أن الجيش الوطني يعي تماماً المحاولات الروسية لعـ.ـرقلة تحركات أنقرة في سوريا.

القيادي في الجيش الوطني السوري مصطفى سيجري

وقال سيجري:” ندرك أن هناك محاولات من الاحتـ.ـلال الروسي لعـ.ـرقـ.ـلة التحركات التركية في سورية، وايضاً الموقف الدولي السلـ.ـبي من العملية التركية، وعليه نبـ.ـذل جهدنا بهدف إيجاد حلول مساعدة لنا في مـ.ـواجـ.ـهة الاحتـ.ـلال الروسي والإيراني”.

وأضاف سيجري :” نعم ربما لا تكون تركيا راغبة في الدخول بحـ.ـرب عسكـ.ـرية ضـ.ـد الروس في سورية، ولكن بكل تأكيد نحن معنيين بتحرير الأراضي السورية من الاحتـ.ـلال الروسي والإيراني”.

ومن أجل ذلك، كشف سيجري عن التقدم بخطط لـ” حلفاء وأصدقاء” الجيش الوطني والشعب السوري، من أجل “تسـ.ـلـ.ـيح وتدريب 50 ألف مقـ.ـاتـ.ـل، وذلك استعداداً  للدخول في مرحلة جديدة، لا يكون فيها قدرة للاحـتـ.ـلال الروسي الضـ.ـغط على الحلفاء في الجمهورية التركية”.

ويضيف سيجري أن جزء من الخطة في المرحلة القادمة هو “سحـ.ـب قوات الاحتـ.ـلال الروسي إلى مـ.ـعـ.ـارك استنـ.ـزاف وحـ.ـرب عصـ.ـابـ.ـات طويلة الأمد”.

جهات دولية تدفع الروس حول “مستنـ.ـقع جديد”

وأشار سيجري إلى أن “هناك جهات دولية لها مصلحة بدفع الروس باتجاه مستـ.ـنقع جديد، وهذا قطـ.ـعًا يتناسب مع حقنا في مقـ.ـاومة الاحتـ.ـلال”، في إشارة لوجود بعض الجهات الدولية -لم يذكرها- التي لها مصلحة في كـ.ـسـر الهيبة الروسية في سوريا وإلحـ.ـاق خسـ.ـائر كبيرة بها.

اقرأ أيضاً: بعد كـ.ـذب عمر رحمون وفارس الشهابي.. الزميلة ميرنا حسن تظهر بصورة جديدة وتؤكد: أنا بخير.. ونشطاء يحتفون

وأضاف سجيري:” وبعد أن استنفذنا الحلول السلمية وتأكد للجميع خـبـ.ـث وغـ.ـدر ومكـ.ـر الروس، بات من حقنا البحث عن خيارات جديدة”.

روسيا لم تتعلم من التجارب السابقة 

“كنا نتمنى أن تنجح المبادرات التركية مع الروس، ولكن يبدو أن روسيا لم تتعلم من التجارب السابقة، كان الأتراك صادقين مع الروس، ولكن روسيا لا تفهم إلا لغة السـ.ـلاح”، يقول سيجري منوهاً إلى أن المرحلة القادمة ستكون مختـ.ـلفة عن الماضي.

حيث أضاف :” في المرحلة القادمة وفي حال لم يتخذ الروس موقف الحــياد من عملية درع الربيع وفي حال لم نشهد موقف أكثر جدية من الدول الأوروبية فسوف نعمل على إخـ.ـراج عدد كبير من النساء والأطفال والشيوخ إلى خارج سورية عبر البوابات الحدودية ( ترانزيت ) إلى الحدود اليونانية”.

وحول الهدف من تلك الخطوة المتمثلة بنقل النساء والأطفال للحدود اليونانية، يوضح سيجري أن هدفها أن يكون متاحاً للشباب والثوار  التـ.ـفـ.ـرغ للمقـ.ـاومة والنضـ.ـال ضـ.ـد روسيا وإيران، مع العمل على تجنـ.ـيد وتسلـ.ـيح وتدريب مقـ.-اتـ.ـلـ.ـين جدد سوف نأتي بهم من الشباب السوري المقيم في تركيا”.

اقرأ أيضاً: قيادي بالجيش الوطني: 50 ألف شاب سيعودون لحـ.ـرب طويلة.. البنتاغون تعلن قرارها حول دعم تركيا جوياً.. وجيفري وراب إلى أنقرة

ويعتبر أمر الأسرة من أكثر الأمور التي تؤدي بالشباب السوريين للعـ.ـزوف عن جبـ.ـهـ.ـات القـ.ـتـ.ـال، فمعظمهم يفضلون العمل على توفير الطعام لأسرهم بدلاً من أن يكونوا في الجـ.ـبـ.ـهـ.ـات.

رسالة إلى الدول الأوروبية 

وفي حديثه مع موقع “مدى بوست“، وجه القيادي في الجيش الوطني رسالة إلى الدول الأوروبية، أكد فيها أن “الشعب السوري لا يرغب بالهجـ.ـرة إليكم، إلا أن الإرهـ.ـاب الروسي والإيراني والأسدي لم يترك للكثيرين من خيار آخر”.

اقرأ أيضاً: طوّرها “بيرقدار” صهر أردوغان.. هكذا تحوّلت تركيا إلى منـ.ـافس عالمي بصناعة الطائرات بعد “الغـ.ـش” الإسرائيلي والـ.ـرفض الأمريكي

وتابع سيجري مخاطباً الدول الأوروبية بقوله إن :”دعمكم لعملية ⁧درع الربيع⁩ وإقامة المنطقة الآمنة مع حظـ.ـر طيران جوي وحده الكفيل بألا يغـ.ـادر أي مواطن سوري باتجاه أوروبا، نريد دعمكم الحقيقي للبقاء في أرضنا”.

وحول توقعاته للقمة المرتقبة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في روسيا بالخامس من مارس / آذار الجاري، يقول سيجري :” لا نتوقع من الروس إلا مزيد من المـ.ـرا وغة بحثًا عن الغـ.ـدر، لذلك نستعد للسيناريو الاسـ.ـوأ وهو الحـ.ـرب الطويلة”.

وختم حديثه بالقول :”مازلنا نقول أن أمام الروس فـ.ـرصة للاستفادة من الضامن تركيا، والتـ.ـراجع عن التمـ.ـسك بالأسد”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق