أردوغان يلتقي أمين عام الناتو ويؤكد: لا يمكن لأوروبا تجـ.ـاهل المأسـ.ـاة السورية.. وعقيد معارض: أنقرة تعمل لسيناريو يضمن أمنها بحال “تدحرجت” الأحـ.ـداث مع روسيا

مدى بوست – فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن حلف شمال الأطلسي “الناتو” يمر بمرحلة حـ.ـرجة “تتطلب إبداء تضامن واضح” مع بلاده.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع ينس ستولتنبرغ، الأمين العام للحلف، بعد لقائهما في بروكسل، قال أردوغان: “يجب على حلفائنا إظهار تضامنهم مع بلدنا دون تمييز ووضع شـ.ـروط سياسية مسبقة”.

وأكد الرئيس التركي أنه لا يحق لأي بلد أوروبي تجـ.ـاهل المـ.ـأسـ.ـاة في سوريا، ودعا حلف شمال الأطلسي “الناتو” إلى إبداء تضامن تام مع بلاده تركيا.

وشدد الرئيس أردوغان على “ضـ.ـرورة أن يساهم الناتو في الدفاع عن تركيا ومكـ.ـافحـ.ـتها للإرهـ.ـاب”، مذكرا بأن أنقرة “تكـ.ـافـ.ـح منذ تسع سنوات التهـ.ـديـ.ـدات التي مصدرها سوريا”.

وأضاف: “نحن الدولة الوحيدة في الناتو التي حـ.ـار بت داعش وجها لوجه، وقدمت شهـ.ـداء في سبيل ذلك”.

وتطـ.ـرق أردوغان إلى عقد مجلس الحلف اجتماعا طارئا للتشاور، بناء على طلب تركيا، في 28 فبراير الماضي، بعد استشهـ.ـاد جنود أتراك في إدلب بسوريا، في 27 من الشهر ذاته.

وأوضح أنه أكد لستوتنبرغ أهمية توفير الدعم الإضافي الذي طلبته تركيا من الناتو وحلفائها في ذلك الاجتماع، بأسرع وقت ممكن.

وذكر أن ستولتنبرغ أبلغه بأن الجهود متواصلة داخل الحلف في هذا الشأن وأنه يتابع هذا الأمر شخصيا.

ولفت أردوغان إلى أن حدود تركيا مع سوريا، تمثل الحدود الجنوب شرقية لحلف الناتو في نفس الوقت.

وأوضح أن الأزمـ.ـة في سوريا، عبر أبعادها الأمنية والإنسانية، باتت تشكل تهـ.ـديـ.ـدا للمنطقة وسائر أوروبا.

اقرأ أيضاً: فيديو نشرته قناة روسية حكومية يجعل “العربية” تحتفل بـ”إهـ.ـانة” بوتين لأردوغان.. وكاتب تركي: الإعلام الروسي الخبيـ.ـث منتج الفيديو ويوضح حقيقة ما جرى

واستنـ.ـكر أردوغان “حديث إحدى الدول الجارة والحليفة (في إشارة لليونان) عن تركيا كمسبب لموجة الهـجـ.ـرة غير النظامية”، وأكد أن هذا الاتهام “مناف للعقل والمنطق”.

وشدد على أنه “لا يحق لأي بلد أوروبي أن يظل متجـ.ـاهـ.ـلا الـمـ.ـأسـ.ـاة الإنسانية في سوريا”. 

أمين عام حلف النيتو: تركيا تأثـ.ـرت بما يجري في سوريا

بدوره، قال ستولتنبرغ إن تركيا هي البلد الأكثر تضـ.ـررا من العـ.ـنـ.ـف والاضـ.ـطـ.ـراب في سوريا، “ولم يتـ.ـأثر أي بلد حليف من الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابية بقدر تركيا، إلى جانب استضـ.ـافتها الكثير من اللاجئين”.

وأشار إلى أنه بحث مع أردوغان أزـمـ.ـة اللاجـ.ـئين والهـ.ـدنة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. مضيفا: “تركيا ساهمت كثيرا في أمننا المشترك”.

وذكر أن الأيام الأخيرة الماضية شهدت انخـ.ـفاضا في أعمال العـ.ـنـ.ـف في إدلب. مشيرا إلى أن هجـ.ـمـ.ـات روسيا والنظام السوري ضـ.ـد المدنيين تسبـبت في معـ.ـانـ.ـاة إنسانية لم يشهد العالم مثلها.

كما أكد دعم الحلف لتركيا في مسألة أنظمة الدفاع الصـ.ـار وخية، إضافة إلى الدعم الجوي والبحري.

وحول استضافة تركيا لنحو أربعة ملايين لاجئ، قال ستولتنبرغ: “تركيا تحمل عبـ.ـئا ثقيلا جدا، وعليها إيجاد حل طويل الأمد. ونتابع الأحـ.ـداث على الحدود التركية اليونانية بقـ.ـلق”.

اقرأ أيضاً: ما نوقش أكبر من إدلب ويصل لـ”قصر المهاجرين”.. مصادر تركية: اتفاق إدلب شكلي فقط و”درع الربيع” ستستمر لكن باتجاه آخر.. وهذه هي الخطوات القادمة

وأعرب عن ترحيبه بالحوار بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاقية الهجـ.ـرة الموقعة بين الطرفين، مشيرا إلى أن الناتو سيواصل أداء دوره في أزمـ.ـة اللاجـ.ـئين.

وذكر أنه بحث مع أردوغان علاقات الحلف مع روسيا، وشراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية “أس-400″، والتطورات في أفغانستان.

أردوغان يجتمع برئيس المجلس الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية

بدورها، نشرت الرئاسة التركية عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة تظهر جانباً من اللقاء بين الرئيس أردوغان و رئيس المجلس الأوروبي “تشارلز ميشيل” ورئيسة المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لاين”.

ويأتي ذلك اللقاء بعد تصريحات اوروبية عن عزم دول الاتحاد البحث عن تحديث للاتفاقيات التي جرى توقيعها مع تركيا عام 2016 حول الهجـ.ـرة.

صورة نشرتها الرئاسة التركية عبر حسابها في موقع تويتر للقاء الرئيس اردوغان برئيس المجلس الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية

عقيد سوري معارض يعلق على زيارة أردوغان إلى بروكسل

العقيد السوري المعارض، خالد القطيني علق على زيارة الرئيس التركي أردوغان إلى بروكسل في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

اقرأ أيضاً: ماذا يحدث لفيروس كورونا في الجو الحار وهل سيختفي بالصيف؟.. الصحة العالمية تجيب وهذا آخر ما توصلت إليه الأبحاث حول الفايروس

وقال القطيني، إن “الرئيس أردوغان يطلب خلال زيارة بروكسل من حلف الناتو تفعيل المادة الخامسة والتي تنص على التطبيق الكامل لإجـ.ـراءات الدفاع عن تركيا وهذا ما كانت لتطلبه تركيا إلا إذا شعرت بتدحرج الأحداث التي قد تدفـ.ـعها لصـ.ـدام مباشر مع روسيا”.

وأضاف “تنص المادة الخامسة على أن الهـ.ـجـ.ـوم على إحدى دول الحلف سوف يُعامل على أساس أنه هـ.ـجـ.ـوم على بقية الأعضاء جميعاً، وأن الحلفاء ملزمون بالرد عليه، وأن استخدام القوة العسكـ.ـرية يعد أحد الخيارات في هذه الحالة”.

“أما عن المادة الرابعة تنص على أنه يمكن لأي عضو من الحلف أن يطلب التشاور مع كافة الحلفاء،عند شعوره بتهـ.ـديـ.ـد حيال وحدة ترابه أو استقلاله السياسي أو أمنه.أي مجرد سلسلة تدابير لتعزيز أمن تركيا حيال أي مخـ.ـاطـ.ـر. تفعيلها مجرد غطاء سياسي،  بينما المادة الخامسة هي معنية بمبدأ (الدفاع الجماعي)”، يقول القطيني.

ويختم العقيد المعارض حديثه بالقول :” تنص المادة الخامسة أيضاً على أن من واجب أي دولة من دول الحلف أن تساعد الطرف أو الأطراف التي تتعـ.ـرض لمثل هذا الهـ.ـجـ.ـوم على الفور، وأن تتخذ من الإجراءات ما تراه لازماً في هذا الوضع”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق