طائرات مصرية قرب حدودها.. مصادر تكشف عن دور مصري داعم لنظام الأسد لمـ.ـواجهـ.ـة تركيا.. و3 سيناريوهات متوقعة للتفاهمات الروسية – التركية في إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر مصرية عن تفاصيل بشأن الدور الذي تؤديه القاهرة في الشمال السوري، ضمن تحركات واسعة تقودها كل من مصر والإمارات والسعودية، لمـ.ـواجـ.ـهة تركيا على الأراضي السورية.

موقع “العربي الجديد” نقل عن مصادر مصرية وصفها بالـ”خاصة”، قولها  إنّ مصر تساهم بفعالية في عملية فتح قنوات الاتصال بين النظام السوري و”مجلس سورية الديمقراطية” (مسد)، الجناح السياسي لـ”قوات سورية الديمقراطية” (قسد).

وكشفت المصادر  عن أنّ اجتماعاً جرى بين مدير مكتب الأمن الوطني في النظام السوري علي مملوك، ورئيس “مجلس سورية الديمقراطية” رياض درار، في القاهرة، أواخر شهر فبراير/ شباط الماضي، بمشاركة رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، وذلك على هامش حضور مملوك فعاليات المنتدى الاستخباري العربي في القاهرة.

نائب بشار الأسد ورئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك

وأوضحت المصادر أنّ اللقاء الذي جرى بين مملوك ودرار، جاء تتويجاً لجهود واتصالات مصرية موسعة جرت منذ نهاية العام الماضي.

وأشارت المصادر إلى أنّ التحركات المصرية الخليجية بشأن مـ.ـواجـ.ـهة تركيا، سواء في سورية أو ليبيا، لم تقتـ.ـصر في الحالة السورية على تقديم الدعم السياسي فقط، مؤكدةً أنّ كلاً من مصر والإمارات والسعودية، قدمت مساعدات عسكـ.ـرية كبيرة، شملت أسـلـ.ـحـ.ـة نوعية متطورة، وتنسيقاً استخباراتياً بشأن طبيعة القوات التركية الموجودة في شمال شرق سورية، وحجمها.

وأكدت المصادر أنّ “قوات سورية الديمقراطية” تلقّت دعماً مالياً كبيراً من كل من الإمارات والسعودية، بتنسيق مصري، إضافة إلى الدعم الذي تتلقاه من القاهرة، المتمثل في فتح مكتب تمثيل سياسي ودبلوماسي لها في العاصمة المصرية، بالإضافة إلى مواقع إعلامية وقناة تبث من القاهرة، معبرة عنها.

كذلك، أشارت المصادر إلى أنّ نحو 3 آلاف عنصر سوري من المقرر أن ينتقلوا إلى ليبيا خلال الفترة القريبة المقبلة، وفقاً لاتفاق موسّع بين النظام السوري وقائد مليشـ.ـيات شرق ليبيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر والقاهرة، إذ سيتم نقلهم جواً إلى مصر، ومن ثمّ سيدخلون إلى ليبيا عبر الحدود البرية المصرية الليبية.

ولفتت المصادر إلى أنّ التنسيق الذي تقوم به القاهرة هو الذي أدى إلى خطط نقل قوات وعناصر من سورية إلى محاور القـ.ـتـ.ـال في ليبيا، بحكم معرفة هؤلاء العناصر الجيدة بأساليب قـ.ـتـ.ـال وخطط الجيش التركي، والـمـ.ـقـ.ـاتـ.ـلـ.ـين السوريين التابعين له، لا سيما أنّ قائد العملية العسكـ.ـرية في ليبيا هو نفسه الذي قاد العملية العسكـ.ـرية التركية في شرق سورية خلال الفترة الماضية.

وسبق لموقع  “العربي الجديد”  أن نشر في وقت سابق تفاصيل زيارة سـ.ـرية قام بها اللواء عباس كامل لسورية، حيث التقى اللواء علي مملوك، وهي الزيارة التي تم الاتفاق عليها في القاهرة خلال زيارة مملوك في نهاية فبراير الماضي للعاصمة المصرية.

وفي الثامن من مارس/ آذار الحالي، هبـ.ـطـ.ـت طائرة حـ.ـرب إلكترونية مصرية في قاعدة صرين الجوية، بجوار مدينة عين العرب، بشمال شرق محافظة حلب السورية، في وقت أكدت فيه المصادر أنّ منسقين عسكـ.ـريين مصريين يتواجدون في القاعدة لتيسير الاتصالات بين الأطراف.

اقرأ أيضاً: الجيش التركي هـ.ـدد الروس بدخول حلب.. صحيفة تركية تكشف تفاصيل جديدة حول المفاوضات مع روسيا حول إدلب

والطائرة المصرية التي رُصـ.ـدت بقاعدة صرين، كانت من طراز “لوكهيد EC-130H كومپاس كول”، وهي طائرة هجـ.ـوم إلكترونية أميركية، تمّ تصنيعها بناء على تصميم الطائرة “لوكهيد سي-130 هركيوليز”، مع تعديل الطائرة بشـ.ـدة لتـعـ.ـطـ.ـيل اتصالات القيادة والسيـ.ـطرة للـعـ.ـدو، وتنفيذ أنواع أخرى من الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الإلكترونية.

وتعد الطائرة “EC-130H” واحدة من ثلاث طائرات حـ.ـرب إلكترونية أميركية رئيسية إلى جانب “بوينغ EA-18 غرولر” و”إف-16 CJ فايتنغ”، وجميعها قادرة على قمـ.ـع دفـ.ـاعات الـعـ.ـدو الجوية أثناء التشـ.ـويش على أهداف الاتصالات والرادار والقيادة والتحكم.

3 سيناريوهات متوقعة على ضوء التفاهم الروسي-  التركي 

نشر مركز “جسور” للدراسات، تحليلاً تضمن 6 نقاط حول نتائج المباحثات الروسية – التركية الأخيرة، والتي شهدتها العاصمة التركية أنقرة حول محافظة إدلب.

وأشار مركز جسور في تحليله إلى أن الاتفاق على الحفاظ على وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب تم لإتاحة المجال أمام الجهود الدبلوماسية.

أما النقطة الثانية، فكانت بحسب المركز: “تسيير دوريات مشتركة بين بلدة ترنبة قرب سراقب ومدينة أريحا بريف إدلب”، وإنشاء ممرر آمن على طرفي الطريق الدولي “حلب – اللاذقية”، من ترنبة وصولاً إلى أريحا مع إبعاد السـ.ـلاح الثقيل على جانبي الطريق وعلى طول الممر الآمن بعمق 6 كيلومترات من كل طرف جنوباً وشمالاً.

وأشار التحليل إلى أن النتائج الأولية تشير إلى عدم وجود توافق على إنشاء روسيا لنقاط مراقبة على جانبي الممر الآمن، كما أن التفاهم الحالي لا ينصّ على انسحـ.ـاب الفصائل الثورية من مناطق جنوب طريق M4.

وزير الخارجية التركي مولود جاوويش أوغلو (إنترنت)

وأضاف مركز جسور أن من سيتم اسبتعـ.ـاده من جانبي الممر الآمن هي  “الفصائل المـتـ.ـطـ.ـرفة” فقط، منوهاً بأنه لا توجد “حتى اللحظة موافقة روسية على انسحـ.ـاب قوات النظام السوري من المناطق التي دخلتها مؤخراً”.

وحول السيناريوهات المتوقعة لمصير التفاهم التركي الروسي، فقد خلص المركز إلى أن مآل التفاهم سيكون ضمن واحد من ثلاثة خيارات.

يتمثل الخيار الأول في أن تنجح المرحلة الأولى منه ثم يتم الانتقال لبحث باقي النقاط الخـ.ـلافية، كتوسيع مساحة الممر الآمن على طريق “حلب – اللاذقية” بحيث يتم فتحه بشكل كامل، وآلية الإشراف على عمل طريق “دمشق – حلب” المعروف باسم “M5″، وكيفية تسهيل عودة النـ.ـازحين لمنازلهم ومستقبل نقاط المراقبة التركية.

أما السيناريو الثاني، فهو أن لا يتم التوصل لحلول “تحقق المصالح الأمنية للأطراف، وبالتالي عودة التـ.ـصعيد، وقد يدفع التصـ.ـعيد تركيا إلى التدخل مجدداً من أجل فـ.ـرض وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار بالقوة في حال كانت قوات النظام السوري هي المبادرة لخـ.ـرق الهـ.ـدنـ.ـة، لكن تدخلها سيكون محل شـ.ـك في حال أن الخـ.ـرق كان من طرف فصائل المعارضة السورية”، حسب المركز.

اقرأ أيضاً: حملت ترميز عام فتح القسطنطينية.. تغريدة لسلجوق بيرقدار عن تحرك مسيرة تحظى بتفاعل واسع.. وتركيا تبني قاعدة للمسيرات في أرضروم

وأشار المركز إلى أن السيناريو الثالث يتمثل في تجديد الجيش التركي لعملياتها العسكـ.ـرية “درع الربيع”، وذلك بهدف إعادة نظام الأسد إلى حدود اتفاقية سوتشي.

لكن تنفيذ السيناريو الثالث يعتمد على ضمان الحيـ.ـاد الروسي، أو التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية يضمن أن تقدم فيه واشنطن دعماً حقيقياً لأنقرة. 

وكانت  وزارة الدفاع الروسية قد أصدرت بياناً  اعتبرت فيه أن المفاوضات التي جرت في أنقرة مع الأتراك كانت في أجواء بناءة، وستسمح نتائجها بتطبيق كل الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين الروسي والتركي يوم 5 مارس/ آذار 2020 حول محافظة إدلب.

وفي الوقت الذي تم الإعلان عن بدء تسيير اول دورية روسية – تركية مشتركة على طريق إم 4، بدأ المئات من السوريين في المناطق المحررة من اعتصـ.ـام في ذات الطريق رفـ.-ضـ.ـاً للدوريات الروسية التي يعتبرونها تتبع لدولة احتـ.ـلال مسؤولة بشكل مباشر عن قـ.ـتـ.ـل الآلاف من السوريين منذ دخولها لمساندة رأس النظام السوري عام 2015.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق